أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / الانجيلية تحذر..خطاب الكراهية نار في الهشيم

الانجيلية تحذر..خطاب الكراهية نار في الهشيم

 

تجتاح الكراهيةُ كل دول العالم وتنتج موجةٌ خطيرة من التعصب والعنف والإرهاب القائم على الكراهية .. ومما يثير الأسف – والقلق – أن هذه الحوادث باتت مألوفة .
جاء ذلك خلال الملتقى الذى نظمه حوار الثقافات بالهيئة القبطية الانجيلية ببنى سويف ظهر اليوم الاثنين ٦ ديسمبر ٢٠٢١تحت عنوان دور المجتمع المدنى فى مواجهة خطاب الكراهية
شارك بالحوار الدكتور سعيد المصرى استاذ الاجتماع بجامعة القاهرة ومستشار بمجلس الوزراء والدكتورة هويدا عدلى استاذ العلوم السياسية وادار الجلسة د. محمد زين عميد الإعلام الأسبق بحضور نخب وقيادات دينية وسياسية واجتماعية واساتذة جامعة واعلاميين.
د. سعيد المصرى استاذ الاجتماع اعتبر خطاب الكراهية هجوماً على التسامح والإدماج والتنوع، وسهماً مسدَّدا إلى صميم القواعد والمبادئ التي نعتمدها فيما يتعلق بحقوق الإنسان.
وأضاف د. المصرى أن خطابُ الكراهية يقوض التماسكَ الاجتماعي وينال من القِيَم المشتركة، ويمكن أن يكون نقطة الارتكاز التي ينطلق منها العنف، مما يصيب قضية السلام والاستقرار والتنمية المستدامة والكرامة الإنسانية بانتكاسة.

د. هويدا عدلى استاذ العلوم السياسية ذكرت ان الجيل السابق لم يشعر بهذا المرض وان القضية بدت ثمرتها المرة فى الثمانينات
إن الواجب يحتم علينا، ونحن جزء من نسيج الإنسانية الواحد، أن يرعى بعضنا بعضاً.
وعلقت د.عدلى ان التصدي لخطاب الكراهية لا يعني تقييد حرية التعبير أو حظرها. بل هو يعني منع تصعيد خطاب الكراهية بحيث يتحول إلى ما هو أشد خطورة، وخاصة إذا بلغ مستوى التحريض على التمييز والعدوانية والعنف، وهو أمر يحظره القانون الدولي.

اوصى المشاركين بالتعامل مع خطاب الكراهية كالعمل الخبيث نبذه ورفضْه ومجابِهته بالحقيقة ونحث الجاني على تغيير سلوكه.
وطالبوا بعمل مبادرات تغرس وتصون القِيم التي تجمعنا كأسرةٍ إنسانية واحدة

عن احرار بني سويف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*