أخبار عاجلة
الرئيسية / التحقيقات / الجامعات الأهلية.. قاطرة إنقاذ التعليم وتحقيق التنمية المستدامة فى مصر.. مسار جديد لبناء الإنسان وتقديم فرصة التعليم المتميز بمستوى دولى.. وجامعة المنصورة الجديدة بيئة رقمية تحفز على الإبتكار والإبداع

الجامعات الأهلية.. قاطرة إنقاذ التعليم وتحقيق التنمية المستدامة فى مصر.. مسار جديد لبناء الإنسان وتقديم فرصة التعليم المتميز بمستوى دولى.. وجامعة المنصورة الجديدة بيئة رقمية تحفز على الإبتكار والإبداع

اهتمت مصر من جديد بملف التعليم إيمانا منها بأنه السبيل الوحيد للنهوض بالإنسان والبنيان، فسلكت طرقا وأساليبا جديدة فى ملف التعليم، من خلال تطوير المناهج العلمية التى عانت من الركود لسنوات طويلة، وتأهيل المعلم ليواكب نظم التعليم الحديثة ويكون قادرا على خلق جيل جديد قادر على الإبتكار والإبداع والنهوض بوطنه، فضلا عن تأهيل البنية التحتية بتشييد مدارس وجامعات جديدة؛ للارتقاء بمنظومة التعليم ومستوى جودة مخرجاتها وفقا لاستراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030.

واستطاعت وزارة التعليم العالى والبحث العلمى أن تضع خطة ناجحة لتطوير التعليم فى مصر، من خلال تحديث المناهج وربطها بسوق العمل، ورفع القدرة الاستيعابية لمنظومة التعليم العالي، بالتوسع فى إنشاء جامعات حكومية وخاصة جديدة وكشف الستار عن الجامعات الأهلية التى بدأت ترى النور فى مصر وتبعث بأمل عن مستقبل التعليم والأجيال القادمة، فضلا عن افتتاح أفرع جديدة للجامعات الدولية والبدء فى إنشاء جامعات تكنولوجية جديدة، والاهتمام بتطوير المهارات لدى الخريجين لتلبية احتياجات سوق العمل وتحقيق التنمية.

الجامعة-الأهلية-بالمنصورة
الجامعة-الأهلية-بالمنصورة

وتتبنى الدولة استراتيجية شاملة للتحول الرقمى من خلال رفع كفاءة البنية التحتية المعلوماتية للجامعات اتساقا مع سياسة الدولة للتحول الرقمى من أجل تحويلها إلى جامعات ذكية وتطبيقا لمفهوم الجيل الرابع للجامعات؛ للاستفادة من النظم التكنولوجية المتطورة، فنجدها مع هذا التحول بدأت تحقق إنجازات متنوعة فى مجال الإتاحة خلال عام 2020م، فهدفت لخلق جامعات ذكية جديدة تندمج فى منظومة التحول الرقمي، من خلال إنشاء 12 كلية ومعهدا جديدا بالجامعات الحكومية، والبدء فى إنشاء 6 جامعات تكنولوجية جديدة كشرق بورسعيد، و6 أكتوبر، وبرج العرب، والأقصر الجديدة (طيبة)، وأسيوط، وسمنود بمحافظة الغربية، وذلك بخلاف 3 جامعات سبق إنشاؤها وبدأت الدراسة بها وهى القاهرة الجديدة، وقويسنا، وبنى سويف التكنولوجية، والبدء فى إنشاء الجامعة المصرية لتكنولوجيا المعلومات بالعاصمة الإدارية الجديدة بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لدعم وتطوير البنية التيحية لتكنولوجيا المعلومات بالجامعات، بالإضافة إلى إنشاء 3 جامعات أهلية دولية وهما الملك سلمان، والجلالة، والعلمين الدولية، فضلا عن البدء فى إنشاء 15 جامعة أهلية أخرى تتبع عددا من الجامعات الحكومية وهى القاهرة، وأسيوط، والمنصورة، والزقازيق، وحلوان، والمنيا، وقناة السويس، وجنوب الوادي، وبنها، وبنى سويف، والفيوم، وسوهاج، وبورسعيد، ودمنهور، وأسوان.

وأصبح إنشاء الجامعات الأهلية الذكية غير الهادفة للربح من استراتيجيات وزارة التعليم العالى الأساسية فى ظل التنافس فى مجال التعليم الجامعي، حيث تقدم الجامعات الأهلية فرصة التعليم المتميز بمستوى دولى فى مصر، وبرامج دراسية حديثة ومتميزة تلبى احتياجات سوق العمل المحلى والإقليمى والدولي، وتطور من مستوى الطالب المصرى وترتقى بأدائه فى سوق العمل، ويمثل وجودها ضرورة لاستيعاب الطلب المتزايد على التعليم العالي، ليكون لها دور بارز فى خدمة قضايا التنمية بمختلف أنحاء الجمهورية.

الجامعة-الحديدة-بالمنصورة_1

عن أحرار بني سويف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*