أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / المحافظ “د. محمد هاني غنيم” في لقاء موسع مع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب وأعضاء البرلمان عن بني سويف

المحافظ “د. محمد هاني غنيم” في لقاء موسع مع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب وأعضاء البرلمان عن بني سويف

المحافظ “د. محمد هاني غنيم” في لقاء موسع مع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب وأعضاء البرلمان عن بني سويف

كتب محمد صبره

عقد الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف لقاءً موسعاً مع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، بقاعة الديوان العام،ضمن زيارة اللجنة لمتابعة المشروعات فى كافة القطاعات والتعرف على الخريطة المستقبلية للمحافظة،بحضور:المهندس أحمد السجيني رئيس اللجنة،الدكتورعاصم سلامة نائب المحافظ،السيد بلال حبش نائب المحافظ،اللواء حمدي الجزار مستشار وزير التنمية المحلية للمجالس النيابية،الدكتور أيمن الجمل مدير الاتصال السياسي والشؤون البرلمانية بالتنمية المحلية،اللواء جمال مسعود السكرتير العام،اللواء حسام حمودة السكرتير العام المساعد،والأستاذ محمد جبر معاون المحافظ، وأعضاء اللجنة وبعض أعضاء مجلس النواب

حيث رحب محافظ بني سويف برئيس وأعضاء لجنة الإدارة المحلية، مؤكدا على أهمية الزيارة التي تستهدف تعزيز التعاون المشترك بين المحافظة ومجلس النواب، والوقوف على معدلات تنفيذ جميع المشروعات التي يجري تنفيذها بمختلف القطاعات في المحافظة، مشيراُ أن العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية قائمة على أسس التعاون والتكامل لتحقيق الصالح العام،مشيدابالتعاون المثمر بين أعضاء مجلسي النواب والشيوخ والأجهزة التنفيذية بالمحافظة،مما أثمر عن تحقيق طفرة كبيرة وتحول كبير على أرض الواقع، لخدمة أبناء المحافظة.

في بداية اللقاء، تم عرض فيلم وثائقي عن محافظة بني سويف ،وتضمن الإشارة إلى تاريخ بني سويف وصور ومراحل كفاح أبناء المحافظة على مختلف العصور، والمناسبة التاريخية لاحتفال بني سويف بعيدها القومي في مارس سنوياً ، بالإضافة إلى استعراض أبرز المشروعات المنفذة خلال السنوات السبع الماضية فى مختلف القطاعات والمرافق الحيوية،مثل :محطة كهرباء غياضة ومحور عدلي منصور وصوامع سدس وطريق الزعفرانة والجامعة والمنطقة التكنولوجية،والعديد من المشروعات المنفذة في قطاعات مياه الشرب والصرف الصحي والتعليم والاتصالات والصحة والري والاستثمار وموقف المناطق الصناعية والمشروع القومي للتحول الرقمي والشباب والرياضة وغيرها من المشروعات التي تجاوزت تكلفتها مئة مليار جنيها

بالإضافة إلى عرض سريع لجهود المحافظة خلال العامين الماضيين في مختلف القطاعات،وتضمنت الإشارة إلى ملامح منظومة العمل، أبرز انجازات منظومة العمل،المشروعات الجاري متابعة تنفيذها،إدارة الأزمات،والجهود المبذولة في ملفات خدمة المواطنين، دعم منظومة النظافة،دعم المشروعات الإنتاجية، تمكين وتأهيل المرأة والشباب،وذوي الهمم،وانتخابات مجلسي النواب والشيوخ ،والتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني،وتوقيع أول وثيقة لتوحيدالعمل الأهلي بمشاركة 40 جمعية ومؤسسة مركزية ومحلية وغيرها من الجهود

حيث أشار المحافظ إإلى أهم وأبرز إنجازات وجهود منظومة العمل خلال هذين العامين ،و التي أسفرت عنها منظومة التي اتسمت بالعمل المؤسسي والعمل بروح الفريق الواحد لكل مكونات الجهاز التنفيذي بالمحافظة بجانب التكامل وتعظيم دور المجتمع المدني (جمعيات أهلية وقطاع خاص)، وأعضاء مجلسي النواب وأفرع المجالس القومية،والجمع بين الجهود الميدانية ( جولات تفقدية – لجان ميدانية–لجان متابعة شبابية)،واجتماعات بالجهات المعنية والمعاونة،علاوة على تدقيق المعلومات والبيانات فيما يتعلق بموارد المحافظة،وأصول الدولة،ووضع رؤية وإستراتيجية لتنميتها والاستثمار الأفضل لها،والجمع بين طاقات الشباب وقدراتهم العلمية والمهنية ، والخبرات التنفيذية المتواجدة ،بجاب الاستفادة من الخبرات الأكاديمية للجامعات الكائنة على أرض المحافظة

ونوه المحافظ بشكل سريع عن أبرز ثمار العمل بتلك المنظومة ، والتي شملت الانتهاء والافتتاح لـ 59 مشروعا تشمل أكثر من 12 قطاعا خدميا وتنمويا على مستوى المراكز السبع،خلال احتفالات المحافظة بالعيد القومي ، في قطاعات :الطرق والكباري، التعليم العام الشباب والرياضة ، الصناعة قطاع النظافة ،الترفيه : الانتهاء من مشروع تطوير الممشى السفلي بالكورنيش ، الأسواق ،الإسكان الصرف الصحي ، التضامن الاجتماعي، التموين وغيرها من المشروعات القومية والخدمية

كما تم الإعداد وتوقيع 27 بروتوكول تعاون في قطاعات تنموية متنوعة،والتي ساهمت في الدفع بخطط الدولة التنموية والخدمية على أرض المحافظة ،والدفع بالاستراتيجية التنموية للمحافظة بقطاعاتها الست ،ودعم سبل التعاون المثمر بين شركاء التنمية (جامعات– مجتمع مدني –مجالس وهيئات قومية …)،بالإضافة إلي تنظيم 113 قافلة طبية بالقرى بالتعاون مع الصحة ومؤسسات المجتمع المدني، بجانب أكثر من 630 مليون جنيها مساهمات مجتمع مدني ، والقيام بأكثر من 400 جولة ميداية ونحو 600اجتماعا تنفيذيا، وحصول المحافظة على المركز الرابع في معدلات توريد القمح الموسم الماضي ، واستئناف اللقاء المفتوح مرة أخرى بعد انقطاع دام لعام ونصف بسبب جائحة فيروس كورونا ،وإنارةهرم ميدوم بعد انطفاء دام لأكثر من 12 عاما ، وإعداد وتسليم أول دليل إجرائي لـ 7 مركز ومدن لمجابهة الأزمات ،وإصدار الدليل الموحد لـ 55 خدمة ومعاملة حكومية مقدمة بالمراكز التكنولوجية…..

بالإضافة إلى تبنى تنفيذ 5 مشروعات سياحية ضمن إستراتيجية لـ 5 سنوات قادمة ، والتي تشمل تطوير واحة ميدوم ،تأهيل كهف سنور للزيارات السياحية ، كورنيش النيل من الناحية الشرقية ،تنمية منطقة الحيبة ،وخطوات جادة نحو إنشاء مدينة متكاملة على مساحة 2124 فدان ، و تدريب أكثر من 90 موظفا ضمن خطة لبناء صف ثاني من القيادات ، وتأهيل وتدريب 140 قيادة نسائية ….

كما تضمن اللقاء مناقشة الموقف التنفيذي لسير العمل في مشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة في مرحلتها الأولى بمركز ببا وناصر،حيث تمت الإشارة إلى إجمالي المشروعات المستهدفة في المبادرة ضمن تلك المرحلة والتي بلغت أكثر من 1600 مشروعا في 66 قرية بناصر وببا ،في أكثر من 12 قطاعاً من القطاعات الحيوية والخدمية من:مياه الشرب و الصرف الصحي والتعليم والري والصحة والشباب والرياضة والمجمعات الحكومية الخدمية والكهرباء والري والسكن الكريم والطرق وتحسين البيئة،حيث شملت المرحلة الأولى من المبادرة 46 قرية بمركز ببا ،و 20 قرية بمركز ناصر ، بالإضافة إلى الاستعدادات الخاصة بقرى المرحلة الثانية من المبادرة في 3 مراكز : بني سويف والفشن والواسطى

وتم استعراض رؤية المحافظة للتنمية الاقتصادية المحلية، والتي شملت عددا من المجالات في القطاعات الاقتصادية: الزراعة والصناعة والسياحة والاتصالات والتصدير،والتي تمتلك فيها بني سويف ميزات نسبية وتنافسية تجعلها محافظة واعدة وقبلة للاستثمار ومركزا تنمويا مهما ستعكس تأثيراته الإيجابية على المجتمع داخل المحافظة، ورقما مهما في معادلة لاقتصاد القومي ضمن إستراتيجية ورؤية مصر 2030.

حيث قام المحافظ بشرح آلية التطبيق لإنجاز الإستراتيجية بشكلها النهائي، بداية من توفير المعلومات والبيانات، ومرحلة المراجعة الدقيقة من خلال زيارات ميدانية للقطاعات، بجانب تنظيم ورش عمل ومنتديات اقتصادية، مرورا بعرض إستراتيجيات القطاعات على المجلس الاستشاري الاقتصادي للمحافظة لاختيار المشروعات ذات الأولوية،بعد مراجعتها مع استشاريي وزارة التنمية المحلية لتحقيق التوافق بين محاورها وأهدافها ومشروعاتها ورؤية المحافظة التنموية، انتهاءً بالعرض النهائي على المجلس الاستشاري الاقتصادي والموافقة عليها،وصولا لإطلاقها خلال مؤتمر التنمية الاقتصادية المحلية الذي نظمته المحافظة في ديسمبر 2020 بالقاهرة،بالتعاون مع وحدة التطوير بوزارة التنمية المحلية وذلك بحضور الوزير اللواء محمود شعراوي ومحافظي الفيوم والمنيا، ومسؤولى الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ومشروع تطوير القوى العاملة وتعزيز المهارات.

من جانبه قال المهندس أحمد السجيني،رئيس اللجنة،أن زيارة”اليوم”هدفها الوقوف ميدانيا على الجهود التنموية والخدمية بالمحافظة، ومناقشة عدد من الموضوعات الحيوية، وتجميع بنية معلوماتية ،من خلال إلقاء الضوء على عدد من المشروعات، لإبداء الملاحظات الضرورية،وتحقيق التعاون لخدمة المواطن بشكل رئيسي، وتماشياً مع خطة الدولة نحو التنمية المستدامة، مشيداً بما تم تحقيقه من جهود حثيثة بكافة القطاعات على أرض بني سويف، مشيراً إلى أن الزيارات الميدانية للجنة تستهدف إلقاء الضوء على ما تشهده المحافظات من مشروعات تنموية وقومية، مع التعاون في حل المشكلات ومواجهة التحديات، من رصد كل ذلك أولا خلال الزيارة ومايتم عرضه من معلومات بعد انتهاء الزيارة

عن احرار بني سويف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*